معدل ضغط الدم بعد التمرين

معدل ضغط الدم بعد التمرين

غالبا ما لا يسبب ارتفاع ضغط الدم أي أعراض ملحوظة، ولكنه قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل أمراض القلب أو السكتة الدماغية. يمكن أن يساعد تحقيق ضغط الدم الصحي والحفاظ عليه في منع هذه المشكلات.

 

ارتفاع ضغط الدم شائع جدا، ويؤثر على حوالي 25 ٪ من سكان العالم.

 

البحث يظهر أن التمرين فعال بشكل خاص في خفض ضغط الدم. هذا هو الحال بغض النظر عما إذا كان التمرين مكثفا أو معتدلا.

 

تقلل التمارين أيضا من التوتر وتساعد على تعزيز فقدان الوزن، بينما يزيد الإجهاد وزيادة الوزن من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والمضاعفات المرتبطة به.

 

في هذه المقالة سنصف مستويات ضغط الدم المثلى. كما نقدم نصائح حول خفض ضغط الدم من خلال ممارسة الرياضة وتغيير نمط الحياة الأخرى.

 

ما هو ضغط الدم الطبيعي؟


تتكون قراءات ضغط الدم من رقمين: أحدهما يمثل ضغط الدم الانقباضي والآخر يمثل ضغط الدم الانبساطي.

 

تقيس قراءة ضغط الدم الانقباضي قوة الدم على جدران الشرايين بينما تضغط الغرفتان السفليتان للقلب. تقيس قراءة ضغط الدم الانبساطي نفس قوة الدم بين النبضات عندما يرتاح القلب.

 

عندما يسجل الطبيب ضغط الدم يكتب الرقم الانقباضي قبل الرقم الانبساطي.

 

قراءة ضغط الدم الطبيعي عادة ما يكون أقل من 120 للضغط الانقباضي وأقل من 80 للضغط الانبساطي. الطريقة النموذجية لكتابة هذا هي: أقل من 120/80 ملم من الزئبق (ملم زئبق).

 

تشير القراءات التي تزيد عن 140/90 ملم زئبق إلى أن الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع ضغط الدم.

 

تشير القراءات بين 120/80 ملم زئبق و 139/89 ملم زئبق إلى أن الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم المسبق.

 

يمكن أن يؤدي تقدم العمر إلى ارتفاع مستويات ضغط الدم. تقرير يقول أن معظم الناس في الولايات المتحدة الذين يدخلون في مرحلة الشيخوخة سوف يصابون بارتفاع ضغط الدم.

 

كيفية خفض ضغط الدم


للحد من ارتفاع ضغط الدم يمكن للشخص أن يحاول:

 

 

  • زيادة مستويات النشاط البدني وممارسة الرياضة
  • فقدان الوزن
  • تغيير النظام الغذائي 
  • الإقلاع عن التدخين
  • تناول أدوية ضغط الدم


زيادة النشاط البدني وممارسة الرياضة

 

كثير من الناس لديهم وظائف تنطوي على الجلوس لفترات طويلة. في أوقات الفراغ قد يفضل الشخص أيضا الأنشطة المستقرة مثل مشاهدة التلفزيون أو ممارسة ألعاب الكمبيوتر. بعض الدراسات وجدت صلة بين نمط الحياة المستقرة وارتفاع ضغط الدم.

 

واحدة من أفضل الطرق لمنع أو حل ارتفاع ضغط الدم هو أن تكون نشطة بدنيا قدر الإمكان.

 

تحليل 2016 للدراسات حقق في الآثار الفورية لممارسة الرياضة على ضغط الدم. ووجد التحليل الذي شمل 65 دراسة أن قراءات ضغط الدم كانت أقل بكثير بعد التمرين.

 

كان هذا الانخفاض أكبر عند:

 

  • الذكور
  • الأشخاص الذين كانوا بالفعل نشطين بدنيا
  • الأشخاص الذين لم يتناولوا أدوية للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم

 

يمكن أن يساعد النشاط البدني أيضا في إنقاص الوزن ويمكن أن يساعد فقدان 3-5 ٪ من وزن الجسم في خفض ضغط الدم ، وفقا للمعهد الوطني للقلب والرئة والدم.

 

فيما يتعلق بكثافة التمرين وجد الباحثون أن النشاط البدني المكثف والمعتدل لهما نفس القدر من الفعالية في خفض ضغط الدم. هذا يعني أن الشخص قد يستمر في الاستفادة من جلسات تمرين أقصر أو أقل كثافة.

 

في حين أن أي قدر من النشاط البدني مفيد، فإن التوصيات الرسمية للبالغين هي:

 

النشاط الهوائي مثل المشي أو الجري:

  • يجب على الشخص القيام بما لا يقل عن 150-300 دقيقة من النشاط المعتدل أو 75-150 دقيقة من النشاط القوي في الأسبوع.

تقوية العضلات:

  • يجب أن يعمل الشخص على تقوية جميع مجموعات العضلات الرئيسية في يومين أو أكثر من الأسبوع.

 

قد يؤدي القيام بأكثر من الكمية الموصى بها من التمارين المعتدلة إلى فوائد إضافية. من الناحية المثالية يجب أن يمارس الشخص نشاطا بدنيا معتدلا على مدار الأسبوع.

 

أيضا الدراسات وجدت أن الأشخاص الذين يتمتعون بلياقة قلبية تنفسية جيدة لديهم مخاطر أقل للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

 

ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أن 20-25 ٪ من الناس المصابين بارتفاع ضغط الدم لم يكن لديهم انخفاض ضغط الدم بعد التمرين.

 

فيما يلي طرق أخرى لخفض ضغط الدم المرتفع:

 

تغيير النظام الغذائي


قد يستفيد أي شخص يتطلع إلى خفض ضغط الدم من:

 

الحد من تناول الصوديوم


توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بأن لا يأكل الناس أكثر من 2300 ملليغرام من الملح أو الصوديوم يوميا.

 

اتباع حمية داش


النمط الغذائي لوقف ارتفاع ضغط الدم (داش) ينطوي على تناول الكثير من:

 

 

  • الخضروات
  • الفواكه
  • الحبوب الكاملة
  • البروتينات الخالية من الدهون
  • الزيوت النباتية

 

النظام الغذائي داش ينطوي على تجنب:

 

  • الدهون المشبعة
  • منتجات كاملة الدسم
  • السكر
  • المنتجات المحلاة


تناول أدوية ضغط الدم


عندما لا تؤدي تغييرات نمط الحياة وحدها إلى جعل قراءات ضغط الدم ضمن نطاق صحي فقد يصف الطبيب أدوية، مثل:

 

  • مدرات البول
  • حاصرات قنوات الكالسيوم
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين والمعروفة باسم مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين

 

متى ترى الطبيب


عادة لا يسبب ارتفاع ضغط الدم أعراضا. فقط الاختبار وهو سريع وغير مؤلم يمكن أن يعطي قراءات ضغط الدم.

 

يمكن لأي شخص إجراء اختبارات ضغط الدم الروتينية في عيادة محلية أو مراقبة ضغط الدم في المنزل باستخدام وحدة الاختبار.

 

إذا كانت القراءات عالية فإن الخطوة الأولى هي تجربة تغييرات نمط الحياة. سيتعين على الشخص بعد ذلك فحص ضغط الدم بانتظام لتحديد ما إذا كانت التغييرات فعالة. إذا ظلت قراءات ضغط الدم مرتفعة استشر الطبيب.

 

يجب على أي شخص لا يعرف ما إذا كان ضغط دمه ضمن المعدل الطبيعي مراجعة الطبيب لإجراء اختبار، خاصة إذا كان يعاني أيضا من الصداع والغثيان. يمكن أن تكون هذه مؤشرات نادرة لارتفاع ضغط الدم.

 

الخلاصة


يعاني معظم الناس من انخفاض في ضغط الدم بعد التمرين.

 

تظهر الأبحاث أن التمارين المعتدلة فعالة مثل التمارين المكثفة عندما يتعلق الأمر بخفض ضغط الدم.

 

يجب أن يحاول الشخص ممارسة 150 دقيقة على الأقل من التمارين الهوائية المعتدلة في الأسبوع.

 

إذا كان الشخص يشارك في مزيد من التمارين وتغيير نمط الحياة الأخرى ولكن ضغط الدم لا يزال مرتفعا يجب عليه استشارة الطبيب. يحتاج بعض الناس إلى دواء لحل ارتفاع ضغط الدم.

التعليقات (0)
لا يوجد أي تعليق حالياً
شاركنا رأيك